المقالات


(بغداد- السفيرنيوز)

أفاد ناشط إيزيدي، السبت، بأن آلاف الإيزيديين توجهوا من المخيمات التركية إلى الحدود البلغارية سيرا على الأقدام بهدف طلب اللجوء في أوربا، فيما حذرة من كارثة إنسانية في حال عدم استجابة المجتمع الدولي لمطاليبهم.

وقال الناشط الإيزيدي ميرزا دناي  إن "نحو 2 ــ 3 آلاف إيزيدي توجهوا منذ يومين إلى الحدود البلغارية سيرا على الأقدام بينهم نساء وأطفال وشيوخ"، مبينا أن "هؤلاء يحاولون الدخول إلى بلغاريا طلبا للجوء بالدول الأوربية".

وأضاف دناي أن "هؤلاء الإيزيديين كانوا مقيمون في مخيمات تركية منذ العام الماضي"، لافتا إلى أن "سوء الأوضاع الإنسانية دفعتهم للخروج من المخيمات والتوجه نحو الحدود البلغارية".

وتابع دناي "أنهم يواجهون أوضاع إنسانية صعبة في الطريق"، محذرا "من كارثة إنسانية في حال عدم استجابة المجتمع الدولي لمطاليبهم".

يذكر ان تنظيم "داعش" سيطر مطلع شهر آب الماضي، على قضاء سنجار ذات الأغلبية الإيزيدية، حيث شهد عملية نزوح كبيرة تقدر بنحو 400 ألف نازح، وجاء ذلك عقب محاصرة عشرات الالاف الإيزيديين في القضاء، فضلا عن ممارسة عمليات القتل والخطف الجماعي من قبل عناصر تنظيم "داعش" ضد النساء والرجال.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم