المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

قال مصدر قضائي  إن نتائج فحوص الحمض النووي العائدة لسجى الدليمي التي تم توقيفها مع أولادها الثلاثة قبل أيام في لبنان، أثبتت أنها زوجة أمير تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، على الرغم من أنها لا تزال ترفض الاعتراف بذلك.

وقالت تقارير إخبارية تركية إن فحوص الحمض النووي التي أرسلتها السلطات العراقية إلى لبنان والعائدة للبغدادي "تطابقت" مع الفحوص التي أجريت على الأطفال الثلاثة، وهم صبيان وفتاة واحدة، كانوا مع سجى الدليمي عند توقيفها من قبل الأجهزة الأمنية اللبنانية، ما "أثبت أنهم أولاد البغدادي".

وأوضحت نقلا عن المصدر القضائي أن العينة التي أخذت من الدليمي لفحوص الحمض النووي "أكدت أنها هي أم الأطفال الثلاثة، ما يعني أنها إحدى زوجات البغدادي، على الرغم من أنها لا تزال تنكر ذلك في التحقيق وترفض الاعتراف به".

وعزا المصدر التضارب بين النتائج التي توصل إليها لبنان، ونفي وزارة الداخلية العراقية ان تكون الدليمي زوجة البغدادي، الى أن السلطات العراقية قد تكون استندت إلى قيود الأحوال الشخصية المسجل فيها أسماء زوجات البغدادي، "لكن ذلك ﻻ يخفي حقيقة أن تكون سجى زوجته الحقيقية من دون أن تكون مسجلة في قيود وزارة الداخلية العراقية".

وأكد ان التحقيق مع الدليمي يتركز عما اذا كانت لها "مهمات أمنية في لبنان من خلال رصد  تنقلها في عدد من المناطق اللبنانية ومراقبة الكثير من الاتصالات التي أجرتها مع أشخاص في سوريا والعراق ولبنان أيضا".

وكانت وزارة الداخلية العراقية اعلنت في وقت سابق اليوم أن الدليمي، المعتقلة في لبنان، ليست زوجة زعيم البغدادي، بل شقيقة عمرعبد الحميد الدليمي، المعتقل لدى السلطات العراقية والمحكوم بالإعدام لاشتراكه في تفجيرات في عدد من المناطق العراقية.

وأشارت وزارة الداخلية الى أن زوجتي البغدادي هما أسماء فوزي محمد الدليمي وإسراء رجب محل القيسي، "ولا توجد زوجة باسم سجى الدليمي".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم