المقالات



(بغداد- السفير نيوز )

كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، الأربعاء، عن دخول عشرة قادة في تنظيم "داعش" الارهابي الى العاصمة بغداد مع النازحين، وفيما أشارت الى اعتقال نصفهم، أكدت تحرير 90% من ناحية الكرمة.

وقال نائب رئيس اللجنة محمد الربيعي في حديث صحفي إن "التحقيقات والمعلومات بشأن التفجيرات الأخيرة التي ضربت مناطق متفرقة من العاصمة بغداد تشير الى أن السيارات تحمل صبغة داعشية ومن يد وتشخيص واحد"، مشيرا إلى أن "عشر قيادات إرهابية داعشية دخلت مع النازحين الى بغداد نظمت هذه العملية مع القواعد الموجودة".

وأضاف الربيعي أنه "تم اعتقال خمس من هذه القيادات والتي تبين أنها من العناصر الخطيرة التي دخلت عن طريق النازحين او دفعت معهم"، لافتا إلى أن "التحقيق سيعطينا مساحة لاعتقال الخلية بالكامل".

وفي سياق ذي صلة، أكد الربيعي أن "القوات الأمنية تمكنت حتى الان من تحرير ما نسبته 90% من ناحية الكرمة شرقي الفلوجة"، مبينا في الوقت ذاته أن "الاستعدادات جارية منذ عشرة ايام بين اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد وقيادة عمليات بغداد والفرق التسعة الماسكة للعاصمة لتأمين زيارة الإمام الكاظم (ع)".

وكان عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد غالب الزاملي اعلن، في (1 ايار 2015)، أن سلسلة التفجيرات التي استهدفت عددا من مناطق العاصمة خلال الأيام الماضية، نفذها عناصر بتنظيم "داعش" "تسللوا" مع النازحين من محافظة الأنبار، فيما كشف أن بعض السيارات المفخخة كانت تحمل لوحات تسجيل الأنبار


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم