المقالات



(بغداد- السفير نيوز )

اتهم المتحدث الرسمي باسم ائتلاف المواطن، بليغ أبو كلل، اليوم الأحد، صحيفة تابعة لكتائب حزب الله بـ"استهداف" المجلس الأعلى الإسلامي وقيادته "بشكل ممنهج"، وهدد بالرد "بما يراه المجلس الأعلى مناسباً" وفق القانون، فيما طالب المشرف العام على كتائب حزب الله في العراق أبو مهدي المهندس بإيقافه.

وقال أبو كلل في بيان أصدرته ناطقية كتلة المواطن وتلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه ان "صحيفة المراقب العراقي التابعة لكتائب حزب الله في العراق، تكذب على الجمهور"، مبيناً أن "هنالك استهدافاً ممنهجاً من قبلهم تجاه المجلس الأعلى الإسلامي وقياداته".

وأكد أبو كلل، إن "هذا الاستهداف الممنهج ليس الأول من نوعه، لاسيما بعد استهدافنا في محافظة البصرة قبل أيام بحادثة منسق سياسات تيار شهيد المحراب الدكتور قصي محبوبة"، عاداً "هذه الأنباء الكاذبة إضعافاً لوحدة الصف الوطني، وتصب بمصلحة عدو العراق تنظيم داعش الإرهابي".

وأشار ابو كلل، إلى أن "البلد يتعرض لهجمات ارهابية وعلى الجميع أن يكونوا صفاً واحداً لصد تلك الهجمات، لا أن يضعفوه بأنباء كاذبة غير مسؤولة تخدم عدونا المشترك داعش"، مطالباً المشرف العام على كتائب حزب الله في العراق ابو مهدي المهندس بـ"وقف هذا الاستهداف الصادر عن جهة غير مسؤولة تابعة لهم حرصاً على وحدة الصف الوطني".

وشدد أبو كلل، أن "المجلس الأعلى قادر على رد كل إساءة توجه إليه، لكنه يعض على الجراح في سبيل وحدة الصف مع إخوته في العقيدة، لكن لا يعول احد على صبرنا كثيراً إن استمر هذا الاستهداف الممنهج"، مهدداً "بالرد بما يراه المجلس الاعلى مناسباً وفق مبادئ القانون والدستور وبما يحفظ لنا حقوقنا".

وتابع المتحدث الرسمي باسم ائتلاف المواطن، إن "هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها المجلس الأعلى الإسلامي العراقي لحملة استهداف ممنهجة من قبل الإخوة في كتائب حزب الله العاملين في صحيفة المراقب العراقي، والتي عرفت بمواقفها غير المسؤولة تجاه إخوتهم من أتباع أهل البيت عليهم السلام".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم