المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

اكد نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي، ان التعاون بين القوات الامنية والحشد العشبي سيحقق النصر على ارهابيي داعش، مسيرا الى انه من ساند داعش سيأخذ جزائه قريبا.

وقال الاعرجي، اليوم الثلاثاء، في بيان تلقت وكالة السفيرنيوز، نسخة منه ان "التنسيق والتعاون العاليين ما بين المؤسسة الأمنية وقوات الحشد الشعبي وأبناء العشائر الذي وجدناه في معارك صلاح الدين هو الذي سوف يُحقق النصر الأكبر على أعدائنا الدواعش".

واضاف ان "هذا التعاون ما هو إلا دليل على إن كل أبناء العراق رافضين لوجود الدواعش ومؤمنين بضرورة مقاتلتهم صفاً واحداً".

وتابع الاعرجي "لا يتصور البعض واهماً إن أبناء صلاح الدين متعاونين مع الأعداء، فالذين تعاونوا وانخرطوا في صفوف العدو لا يمثلون إلا ثلة قليلة خائنة وسوف تأخذ جزائها العادل قريباً، أما الأغلبية من أبناء صلاح الدين فهم ينتظرون التحرير والخلاص".

ودخلت قطعات القوات الأمنية والحشد الشعبي اليوم الثلاثاء حي الزهور الذي يبعد فقط 2 كم عن مدينة تكريت وهي أقرب نقطة لها من الجهة الغربية كما حررت ناحية حمرين 20 كم شرق قضاء الدور وحررت القوات الامنية والحشد الشعبي قريتي مبارك الفرحان والبوسعيد الستراتيجيتين [30 كم شرق الدور بمحافظة صلاح الدين] وقتلت 13 ارهابيا من عصابات داعش داعشياً وأحرقت 20 عجلة لهم فيما  سيطرت القوات الامنية على طريق الطوز- تكريت، في شرق مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم