المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن الطائرتين العسكريتين اللتين اتجهتا من العاصمة أنقرة إلى العاصمة العراقية بغداد، أمس الثلاثاء، "نقلتا على متنهما مساعدات عسكرية تم إعدادها بناءً على الاحتياجات العراقية التي حددناها خلال الاجتماع الذي عقدته وزارتا دفاع تركيا والعراق أثناء الزيارة الأخيرة التي أجراها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لأنقرة".

وكانت طائراتا شحن تركيتان محملتان بأسلحة وصلتا الى العاصمة بغداد في أطار دعمها للعراق ضد الارهاب.

وجاء ذلك في التصريحات التي أدلى بها اوغلو، مساء أمس الثلاثاء، في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع نظيره البرتغالي بيدرو باسوس كويلهو، عقب ترؤسهما اجتماعا مشتركا لوفدي حكومتيهما، في العاصمة البرتغالية لشبونة التي يزورها حاليا لإجراء مباحثات رسمية.

ولفت رئيس الوزراء التركي إلى أن "هناك اتفاقيات بين تركيا والعراق في مجالي الدفاع والأمن"، مشدداً على" الأهمية القصوى لاستقرار العراق بالنسبة لتركيا"، مبينا ان "هناك تعاونا أمنيا مماثلا بين أنقرة وإقليم كردستان العراق".

وذكر أوغلو أن "الخطر الأمني الذي تسببت فيه العديد من التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيم داعش، يمثل تهديداً كبيراً لتركيا، لكن موقفنا واضح وصريح دائماً، فنحن ضد الأنشطة غير الإنسانية التي لا تعرف رحمة، والتي تقوم بها التنيظمات الإرهابية، ومواقفنا في هذه الأمور مبنية على مبادئ".

وأكد رئيس الحكومة التركية، على أن "تحقيق الاستقرار بالموصل بشكل يحررها من أي ضغوط إرهابية، أو طائفية أو مذهبية، وتحقيق السلام لأهلها، أمر يمثل بالنسبة لنا مهمة استيراتيجية، ومن ثم نحن في حالة تشاور مستمرة مع كافة الأطراف".

وأفاد أنهم يدعمون العمليات التي تتم لتحرير العديد من المدن العراقية من يد تنظيم داعش، مشيراً إلى أن "نائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي كان في تركيا الأسبوع الماضي"، وذكر أن النجيفي تم تكليفه باسم رئيس العراق لتحرير الموصل، بحسب قوله.

وكان وزير الدفاع التركي عصمت يلماز قد وصل اليوم الاربعاء الى العاصمة بغداد لبحث التعاون المشترك في الحرب على الارهاب ضمن جهود التحالف الدولي.

ومن المقرر ان يلتقي يلماز رئيس الوزراء حيدر العبادي كما سيبحث مع وزيري الدفاع والداخلية العراقيين في بغداد الملف الامني والاجراءات اللازمة للقضاء على داعش، مع عقد مباحثات مماثلة في مدينة اربيل".

ورحب مكتب العبادي بما وصفه بـ"التغير الايجابي" لتركيا تجاه العراق، معربا عن أمله "بزيادة تعاونها في محاربة الارهاب"



 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم