المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

اعتبر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي ألقاه في الكونغرس الأمريكي مؤخراً، اعتبره خطاباً ينم عن قذارة وكراهية ومليء بلغة التحريض على الحرب ضد العرب والمسلمين.

وفي جانب من كلمته الأسبوعية التي ألقاها في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة والتي حضرها جمع من الزائرين والأهالي؛ أكد سماحته أن بنيامين نتنياهو عبر خطابه يدعو إلى حرب شعواء ضد المسلمين في المنطقة، داعياً إلى محاكمته على ما صدر منه في الكونغرسالأمريكي من كلمات تدعو المجتمعات لنصرة تنظيم القاعدة والالتفاف حولها وسط ترحيب وتصفيق حار من قبل أعضاء الكونغرسالأمريكي وأعضاء الحزب الجمهوري.

ونبّه سماحته إلى أن نتنياهو يمثل دولة عنصرية لها تاريخ طويل بالإجرام وقتل الأبرياء في المنطقة، مشيراً حول ذلك إلى استحواذهم على أموال الفلسطينيين ومنع وصول الإمدادات الإنسانية إلى غزة والكهرباء أيضاً.

هذا واتهم سماحة المرجع المدرسي الكيان الصهيوني بتمويل القاعدة وتنظيم داعش في العراق وسوريا بالسلاح والأموال في إشارة منه إلى الطائرات التي تلقي الاعتدة والأسلحة لداعش في المحافظات العراقية المسيطر عليها من قبل التنظيم.

فيما كشف سماحته عن امتلاك الكيان الصهيوني 200 رأس نووي كافية للقضاء الشرق الأوسط، منوهاً إلى أن الصهيونية العالمية استحوذت على الكثير من الأموال والحسابات المودعة في بنوك سويسرا بأسماء وهمية والتي من بينها حسابات المقبورين صدام والقذافي.

في سياق آخر أشار سماحة المرجع المدرسي إلى انحراف الديانة اليهودية عن أهدافها السماوية وتحولها إلى ندٍ معادٍ للإسلام والمسيحية، معللاً ذلك بفساد علماء اليهود الذي انتج فيما بعد ثقافة فاسدة ومجتمع فاسد.

إلى ذلك دعا سماحته إلى الاهتمام بالجهاز الديني لكي لا يناله الفساد وإلى عدم إتباع علماء السوء الذين وصفهم سماحته بقطاع الطرق من الذين يدعون إلى أنفسهم من دون الله، مطالباً المجتمعات بضرورة عدم الاسترسال مع كل مدعٍ يفتي بغير علم ويفتري على الله الكذب.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم