المقالات

 

{بغداد:-السفير نيوز}

قال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ان "الصراع الذي يشهده العراق حاليا سينتهي حينما تنتهي داعش "داعيا الى "ضرورة انجاح مشروع المصالحة الوطنية في العراق".

وجاء كلام الجبوري خلال استقباله في مكتبه ببغداد، اليوم الجمعة، ليز جراندي نائب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الانسانية فيها.

وأكد الجبوري بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه "على أهمية الدور الذي تضطلع به الأمم المتحدة خصوصا في الجانب الإنساني حيث ما تزال الاف العوائل النازحة بحاجة الى الدعم والمساندة".

ودعا الجبوري الى "ضرورة بلورة عمل مشترك بين مجلس النواب وممثلية الأمم المتحدة في العراق لإنجاح مشروع المصالحة الوطنية، بالاضافة الى المجال التشريعي".

كما أوضح رئيس مجلس النواب ان "الصراع الذي يشهده العراق حاليا سينتهي حينما تنتهي داعش، "لافتا الى ان" مرحلة ما بعد داعش ضرورية وحساسة جداً وهو ما يتطلب العمل على إيجاد مصالحة حقيقية واجتماعية في المناطق المحررة".

من جانبها "أعربت المسؤولة الاممية عن سعادتها للقاء رئيس مجلس النواب والاستماع الى وجهة نظره بخصوص عدد من الملفات الهامة والحساسة، مؤكدة حرص بعثة الأمم المتحدة في العراق على تقديم كل الدعم والإسناد في مجالات الإصلاح القضائي والدعم البرلماني".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم