المقالات

 

 

{بغداد السفير: نيوز}

عد نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي الاتهامات للحشد الشعبي بالطائفية بانها "وهم.. كونه مثّل الوحدة الوطنية".

وقال الاعرجي في كلمته خلال الوقفة التضامنية لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي التي نظمتها نقابة الصحفيين العراقيين في مقرها ببغداد اليوم "هناك صيحات لا نزال نسمعها عن الحشد الشعبي بانه طائفي ومناطقي، ولكننا رأينا باعيينا ونقول انه واهم من يتصور ان الحشد الشعبي حالة طائفية وانما هي وطنية واثبتت ذلك والدليل ان ابناء البصرة وكربلاء يقاتلون في صلاح الدين والانبار وقريبا في الموصل لتحريرها وهذا دليل على انه ليس حالة مناطقية".

وأضاف "لقد انتصرنا في الحرب الاعلامية وتحققت الانتصارات على داعش بتضافر كل هذه الجهود واليوم ابناء الوسط والجنوب يقاتلون من اجل تحرير اخوانهم في المناطق الغربية".

وأشار الاعرجي الى ان "على كل عراقي ان يفتخر بهذه القوات من الحشد الشعبي وقبل يومين كنا في صلاح الدين ووجدنا ابناءها يقاتلون جنبا الى جنب مع الحشد الشعبي والقوات الامنية وهذا التلاحم هو الذي عجل بتحقيق الانتصارات في الفترة القريبة".

وأعرب نائب رئيس الوزراء عن "أمله من الاعلام والصحفيين ان يتقدموا اكثر فداعش الذي كان يصوره البعض قوة كبيرة، وجدناه قوة كارتونية، لذلك فالاعلام له دور كبير في تحقيق الانتصارات لان العدو قبل ان يتحرك عسكريا تحرك الاعلام المأجور وصور داعش بانه شيء كبير ولكن التجربة اثببت ان نهاية داعش كانت تحت اقدام العراقيين".

من جانبه دعا نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي الاعلاميين الى "الاستمرار بنقل اخبار القوات الامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر والبيشمركة فلا حيادية اليوم على الوطن وعليكم ان توقفوا زحف داعش بكلمتكم وساندوا الجيش بنقل الانتصارات والعراق بحاجة لكم ونحن نعرف وطنيتكم


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم