المقالات

 

 

{بغداد السفير: نيوز}

اكد وزير الدفاع خالد العبيدي، ان القوات الامنية هي صاحبة المبادرة في الهجوم على عصابات داعش بصلاح الدين، مشيرا الى انها متشوقة لخوض معركة الحسم النهائية.

وقال العبيدي في تصريح صحفي، ان "مقاييس نجاح المعركة تكون بتحقق صفحة المعركة وهدفها باقل الخسائر"، مشيرا "اننا حريصون على ان تكون الخسائر اقل ما يمكن".

واضاف "اننا اصحاب المبادرة، وعندما نرى ان صفوف المجاميع الارهابية انهارت بالكامل سنقتحم المدينة وذلك من اجل الحفاظ على اروح القوات الامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر".

واكد العبيدي، ان "معنويات القوات الامنية عالية وهي متشوقة لخوض معركة الحسم النهائية، الا اننا نطلب منهم التأني والعمل وفق خطة مدروسة لتكون المعركة ناجحة".

وكانت القوات الامنية والحشد الشعبي، حررت اغلب مناطق محافظة صلاح الدين من ارهابيي داعش خلال تنفيذها عملية [لبيك يارسول الله] التي انطلقت في الاول من اذار الجاري


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم