المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

طالب رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم اليوم السبت الجانب الأمريكي بمواقف معلنة وواضحة من الانتصارات التي تحققها قوات الأمن العراقية والحشد الشعبي والعشائر العراقية التي تدعمها، لافتا الى ان تلك القوات تحافظ على ممتلكات وكرامة المواطنين في تلك المناطق وتقوم باستعادة الأراضي العراقية التي استباحها الإرهابيون والحيلولة دون ترويع السكان المدنيين.

وذكر بيان لمكتبه تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه ان" الحكيم استقبل مساعد وزير الخارجية الأمريكي بيرت مكورك يرافقه السفير الامريكي ستيوارت جونز في بغداد ".

ورداً على سؤال للمسؤول الامريكي عن أسباب عدم طلب العراقيين مساعدة من القوات الأمريكية في عمليات تحرير صلاح الدين، أجاب الحكيم ان "القيادة العسكرية العراقية ارتأت ان تكون تلك العمليات عراقية خالصة ولم تكن بحاجة إلا الى الجهد الاستشاري والاستخباري بسبب تكامل استعداد تلك القوات وجاهزيتها للقيام بعمليات واسعة من اجل استعادة المدن والقصبات المستباحة، لافتا الى ان ذلك يجب ان يثير مشاعر الفرح لدى الجانب الامريكي" .

وطمأن رئيس المجلس الاعلى المسؤول الامريكي في ان المواطنين في مناطق العمليات اعربوا عن سعادتهم بتواجد تلك القوات من اجل تحرير مناطقهم المستباحة من قبل العصابات الارهابية والتزامهم الدقيق بتعليمات المرجعية الدينية العليا، مشيرا الى ان "بعض الخروقات التي تحدث هنا او هناك وهي طبيعية بحكم العمليات العسكرية الجارية وتعقيدها يجب ان لاتبنى عليه مواقف معينة، مشددا على ضرورة الفصل بين القضايا الأمنية والسياسية ".

من جانبه عبر مكورك عن " اصرار الحكومة الأمريكية على الاستمرار بتقديم الدعم للحكومة العراقية، مشددا ضرورة القضاء على البؤر الإرهابية في مناطق العمليات وتحديد حركتهم ومنع انتقالهم الى مناطق اخرى وعدم الاكتفاء بتقويضهم في بقعة جغرافية معينة".

كما عبر مكورك عن " تثمينه للحضور الميداني الحكيم في قاطع العمليات، اضافة الى متابعته العمليات العسكرية في القواطع الأخرى".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم