المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية مرضية افخم ان السياسة الخارجية لبلادها قائمة دائما على احترام السيادة ووحدة الاراضي لكافة الدول .

افخم في تصريح صحفي ان " السياسة الخارجية الايرانية قائمة دائما على احترام السيادة ووحدة الاراضي والاستقرار والامن والتضامن الوطني لكافة الدول ، لا سيما دول الجوار ولايخفى على احد تطبيق هذه الاسس من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية ، خاصة تجاه البلد الصديق والشقيق العراق حيث لمست الحكومة والشعب العراقي عن قرب اكثر من اي طرف آخر مدى الدور الذي تؤديه خلال الآونة الاخيرة " .
واضافت قائلة " في الوقت الذي تقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جانب حكومة وشعب جمهورية العراق في مسار مكافحة الارهاب بصورة مسؤولة وشفافة ومؤثرة لدعم استقلال ووحدة الاراضي العراقية ، حاول البعض تشويه افكار واذهان الشعب العراقي ومسؤوليه عبر انطباعات غير دقيقة من تصريحات علي يونسي مستشار الرئيس الايراني للشؤون الدينية والاقليات وتفسيرها المغرض " .
وتابعت " في هذه الظروف التي نشهد فيها المؤامرة المشتركة وتظافر مساعي الجماعات الارهابية المتطرفة والكيان الصهيوني ضد امن واستقرار بلدان المنطقة ، فإن بث تصريحات يونسي بصورة غير دقيقة وتفسيرها المغرض يعد اجراءً ورداً انفعاليا بهدف تقليل قيمة الانتصارات الكبيرة التي حققها الشعب العراقي في مكافحة الجماعات الارهابية ، كما يعد في اطار التخويف من ايران واثارة الخلافات بين دول المنطقة "


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم