المقالات

{بغداد السفير: نيوز}

اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الثلاثاء، التصريحات الاخيرة لرئيس جهاز الاستخبارات في اقليم كردستان مسرور البارزاني بشأن الحشد الشعبي، "جزء من مشروع امريكي صهيوني لتفكيك المنطقة".

وقال الصيهود في تصريح للسفير نيوز إن "ما صرح به مسرور البارزاني بشأن الحشد الشعبي يعتبر جزءا من مشروع امريكي صهيوني لتفكيك المنطقة وإضعافها"، مشيرا إلى أن "هذه التصريحات يراد منها احباط معنويات الحشد الشعبي ورفع معنويات داعش المنهارة"

وأضاف الصيهود أن "الحشد الشعبي غيّر مجرى التأريخ وافشل اكبر مؤامرة امريكية صهيونية في المنطقة لتقسيمها"، مؤكدا أن "الحشد الشعبي ليست ميليشيا وبالتالي فانه يستحق كل التقدير لما قام به من تحرير لأراضي من سيطرة داعش الارهابي".

وكان رئيس جهاز الاستخبارات في كردستان العراق مسرور البارزاني قال في تصريحات له اليوم الثلاثاء (17 اذار 2015)، إن استعانة الحكومة العراقية بما اسماها "الميليشيات الشيعية" في تحرير تكريت قد تؤدي لمشكلة أكبر من تنظيم داعش، وذلك من خلال زيادة التوتر بين المجتمعات السنية والشيعية في العراق.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم