المقالات

 

{بغداد السفير: نيوز}

اكد عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، ان القوات الامنية والحشد الشعبي يدافعون عن الامة بأجمعها وليس عن العراق فقط".

وذكر بيان لمكتبه، تلقت وكالة السفيرنيوز ، نسخة منه ان "حمودي تفقد جرحى الحشد الشعبي والقوات الأمنية الذين يخضعون للعلاج في مدينة الكاظمية الطبية، ضمن سلسلة زيارات تفقدية مستمرة لمستشفيات العاصمة للاطمئنان على صحتهم ومدى تماثلهم للشفاء وتوفير الدعم اللازم والمستلزمات الضرورية اليهم".

ونقل البيان عن حمودي، قوله مخاطبا جرحى الحشد الشعبي ان "التضحيات والدماء الزكية التي تقدمونها كل يوم في ساحات الوغى في جميع محافظات البلد، والروح الوطنية العالية ماهي إلا دفاعاً عن الأمة بأجمعها وليس للعراق فحسب وعلى العالم ان لا ينسى ذلك مطلقاً".

واضاف ان "داعش الإرهابية باتت تهدد امن واستقرار جميع بلدان المنطقة العربية والعالم وليس العراق فحسب، وسحقها وازالتها من الوجود سيكون قريب جداً وبسواعدكم البطلة".

ودعا حمودي علماء الدين ومختلف شخصيات القوى السياسية والمؤسسات الحكومية والمجتمع المدني الى "الزيارة المستمرة لسائر الجرحى الموجودين في مستشفيات البلد لتقديم الدعم المعنوي والمساعدة اللازمة اليهم".

واستمع، الى "تطلعات وآراء الأطباء المعنيين بعناية الجرحى في المستشفى، فضلاً عن مستوى تقديم الخدمات لهم ومحاولة تذليل العقبات التي تواجه عملهم"، معرباً عن "شكره للجهود المبذولة التي يقدمها الكادر الإداري والطبي لتوفير الرعاية الكاملة للجرحى"، ومؤكداً على "ضرورة توفير جميع المتطلبات العلاجية التي تسهم في الشفاء العاجل لهؤلاء الأبطال".

وقدم حمودي خلال الزيارة، بحسب البيان، هدايا للجرحى الموجودين في مختلف ردهات واقسام المستشفى فضلاً عن الدعم المادي لهم، تثميناً لمواقفهم البطولية في الدفاع عن ارض ومقدسات الوطن وتطهيرها من دنس العصابات الارهابية


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم