المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أنتقد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، - الذي يزور روسيا حاليا- اليوم الجمعة "مسارعة البعض بالاعلان عن اوقات الحملات العسكرية كونه سلب لعنصر المفاجأة ويخدم العدو". في اشارة الى عملية تحرير مدينة الموصل وتكريت.

وأضاف الجعفري في مقابلة صحفية اجراها في موسكو ان " العراقيين أقدر من الامريكيين على تحديد طلبات المواجهة ضد داعش" مبينا ان "طلبنا من القوات التحالف الدولي بالدعم هو لحاجتنا الماسة له".

وأشار الى "أننا لا نجامل امريكا في طلبنا منها بسرعة تنفيذ الالتزامات العسكرية وحجمها "لافتا "لسنا بحاجة لاحد ليقاتل بالنيابة عنا ايرانيا كان أم امريكيا".

وعن مباحثاته مع الجانب الروسي بين وزير الخارجية "تكلمنا بافاق عامة ومنها تتعلق بتأمين الشركات الروسية وخاصة بمجال الطاقة وكذلك في جانب التسليح لكن هذا الامر كان الحديث عنه بعمومية".

وعن القمة العربية المقرر عقدها في العاصمة المصرية القاهرة في 28 و29 من اذار الجاري أكد الجعفري مشاركة العراق فيها "مبينا ان "العراق يحاول رأب وسد القطعية مع العرب".

واستدرك بالقول ان "زمن من يسمون بـ[الصقور] في دول اعضاء الجامعة العربية قد انتهى كما قد لا نشهد مثل اجتماعات القمة السابقة من مشادات كلامية مخجلة التي عرضت على شاشات التلفاز لان الجامعة اليوم وفي ظل احداث المنطقة وما تمر به بعض الدول العربية هي أكثر حاجة الى التشاور بين الدول الاعضاء للخروج من هذه الازمات".

وعن رئاسة وفد العراق في القمة العربية نهاية الشهر الجاري قال وزير الخارجية "ليست لدينا مشكلة في تمثيل وفد العراق بقمة الجامعة العربية سواء برئيس الجمهورية فؤاد معصوم او رئيس الوزراء حيدر العبادي لكن المهم ان نوصل رسالتنا في ضرورة دعم العراق ضد الارهاب وهذا ما سنقوله بقوة في اجتماعات القمة".

وفي سؤاله عن سبل حل الازمة والنزاع على محافظة كركوك أكد الجعفري وهو رئيس التحالف الوطني ان "حل مشكلة كركوك يكون بالتقييد في الدستور"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم