المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

نفى المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، الاحد، قيام عناصر الحشد بتهجير وحرق المنازل في صلاح الدين، فيما تعهد بتقديم كل من يثبت ذلك عليه ذلك الى القضاء.

وقال الاسدي ان "الحشد الشعبي يعمل على تطهير مناطقتكريت من العبوات الناسفة لارجاع الاهالي الى منازلهم"، مبينا "اننا لم نسمع تصريحات من مجلس محافظة صلاح الدين بان عناصر الحشد يهجرون ويحرقون المنازل بقضاء الدور"

واضاف الاسدي "اذا حصلت حالات مثلما ذكرها رئيس مجلس المحافظة، فنحن واجهزتنا المختصة نتابع ذلك وسنعمل جاهدين على معالجتها"، متعهدا بـ"تقديم كل من يثبت ذلك عليه الى القضاء، لان مهمة الحشد هو حماية دور المواطنين والعوائل ومساعدتهم بالعودة لمنازلهم".

واكد الاسدي أن "الحشد جاهدوا وافدوا بارواحهم دفاعاً عن الدور وقاتلوا وقدموا الشهداء والجرحى لتحرير مناطق القضاء لعودة الاهالي اليها"، مشيرا الى ان "هناك مواطنين من الدور مشتركون مع داعش، وكل من القي القبض عليه او يعتقل منهم يسلم الى السلطة القضاء العراقي".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم