المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

اكدت النائبة عالية نصيف، الاثنين، ان ملفات الفساد خضعت للمحاصصة وتم الاتفاق عليها بشكل صفقات، فيما اشارت الى ان الفساد هو الممول الرئيسي لـ"داعش" وللارهاب.

وقالت نصيف في تصريح للسفير نيوز ان "ملفات الفساد كالملفات الاخرى خضعت للمحاصصة السياسية وتم الاتفاق عليها بشكل صفقات من اجل اضاعة المال العام"، مشيرة الى ان "العراق بحاجة الى صولة مشابهة لصولة تحرير تكريت المعروفة بصولة لبيك يا رسول الله"

وأضافت نصيف ان "القضاء على الفساد في العراق يحتاج الى جهاد على المفسدين والى ارادة سياسية من كل القوى السياسية في مكافحة الفساد"، مؤكدة ان "الفساد هو الممول الرئيسي لداعش وللارهاب".

يذكر أن الفساد المالي والإداري ينتشر في العراق بشكل كبير، إذ أن منظمة الشفافية العالمية صنفته كثالث أكثر دولة فساداً في العالم بعد الصومال والسودان، إلا أن الحكومة العراقية غالباً ما تنتقد تقارير المنظمة بشأن الفساد وتعتبرها غير دقيقة وتستند إلى معلومات تصلها عن طريق شركات محلية وأجنبية أخفقت في تنفيذ مشاريع خدمية في العراق.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم