المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الثلاثاء، أن النجاحات التي يحققها الشعبان العراقي والسوري في مواجهة الإرهاب أسهمت بوقف تمدده، فيما أبدى وزير الخارجية إبراهيم الجعفري ثقته بخروج سوريا من أزمتها أقوى مما كانت عليه.

وقال الجعفري في كلمة خلال لقائه الرئيس السوري بشار الأسد، نقلتها وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" وتابعتها وكالة السفيرنيوز، إن "سوريا لطالما وقفت مواقف مشرفة الى جانب الشعب العراقي، ولهذا فأن العراق حريص على الوقوف الى جانب الشعب السوري ودعم صموده".

وأضاف الجعفري "واثقون بأن سوريا ستخرج من أزمتها أقوى مما كانت عليه"، مشيراً الى أن "العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين ستستمر بالتطور وفي مختلف المجالات".

من جانبه، أكد الرئيس السوري بشار الأسد وفقاً لوكالة الأنباء السورية، أن "النجاحات التي يحققها الشعبان العراقي والسوري وقواتهما المسلحة في مواجهة التنظيمات الإرهابية ساهمت في وقف تمدد الإرهاب وإن التشاور والتنسيق بين البلدين من شأنه أن يعزز هذه النجاحات"، مشددا على أهمية "وجود إرادة دولية حقيقية للوقوف في وجه الإرهاب والدول الداعمة له".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم