المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

أكد إمام جمعة النجف صدر الدين القبانجي، اليوم الثلاثاء، إن بيان الازهر الشريف لم يكن منصفاً مع الشيعة، وفيما بين أن اصطفاف السنة مع الشيعة في مواجهة [داعش] يعد "عامل قوة كبيرا" للانتصار، شدد بالقول "نحن لا نقاتل الا من قاتلنا".

وقال القبانجي في بيان على هامش لقائه بإمام جمعة الحضرة القادرية وخطيبها محمود العيساوي، تلقت وكالة السفيرنيوز  نسخة منه، إن "بيان الازهر الشريف لم يكن منصفاً مع الشيعة وكان خروجاً عن الاعتدال الذي تميز به الازهر'' .

وأضاف القبانجي أن ''الاعداء قد نجحوا في ايجاد فتنة طائفية ومسؤوليتنا وأد هذه الفتنة"، وأشار القبانجي الى أن "اصطفاف السنة مع الشيعة في مواجهة داعش هو عامل قوة كبير للانتصار عليهم''، مشيراً الى اننا ''لا نقاتل الا من قاتلنا ونمد يد المحبة للآخرين''.

يشار الى ان زيارة إمام الحضرة القادرية الشيخ محمود العيساوي الى مدينة النجف تأتي ضمن مشاركته في فعاليات الاسبوع الثقافي الذي تقيمه جامعة الكوفة سنوياً.

وكان الأزهر قد أتهم في بيان صدر عنه قبل أيام الحشد الشعبي المساند للجيش العراقي انه يعمل على ذبح ابناء المناطق المحررة من داعش، الامر الذي اثار استياء الشارع العراقي، كون معلومات الازهر تفتقر الى الدقة والصحة بذات الوقت.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم