المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

دعا عضو مجلس النواب عن الحزب الليبرالي الاسترالي فيليب رودوك، الخميس، حكومة بلاده الى "فتح ابواب" الهجرة للاجئين العراقيين والسوريين وتقاسم عبء تفاقهم الى تركيا والاردن ولبنان.

وذكر موقع "ناين نيوز" الاسترالي في تقرير صحفي إن "رودوك قام بزيارة ميدانية برفقة عضو حزب العمل الاسترالي كريس هايز الى الاردن وتركيا ولبنان ودراسة طلبات طالبي اللجوء هناك"، مبينا انه "وبعد لقائهما اللاجئين في المخيمات والمدارس ومسؤولين عسكريين ومسؤولين في الامم المتحدة، طالب الاثنان بضرورة قيام استراليا بدورها في قبول اللاجئين منالعراق وسوريا وفتح ابواب الهجرة لهم".

ونقل الموقع عن رودوك قوله إنه "يريد من الحكومة النظر في طلبات اللجوء المؤقت لحين تحسن الاوضاع على غرار ما حصل في كوسوفو".

كما نقل الموقع عن عضو حزب العمل كريس هايز، إن "مساعدة الاطفال النازحين بشكل خاص يمنع تجنيدهم كارهابيين من قبل تنظيم داعش الارهابي".

وكانت الأحداث التي مر بها العراق بعد الحرب في 2003، وسيطرة تنظيم "داعش" على مناطق واسعة شمال البلاد، أدت إلى عملية نزوح طائفية وقومية واسعة بداخل العراق، حيث هجر الآلاف من الشيعة من مناطق يغلب عليها السنة وبالعكس، كما ونزح الآلاف من المسيحيين والكرد وقوميات أخرى من مناطق بوسط وجنوب العراق إلى شماله، فضلاً عن هجرة أعداد كبيرة من العائلات إلى خارج العراق وبخاصة لدول الجوار.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم