المقالات


{بغداد:-السفير نيوز}

انتقد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم خلال استقباله بمكتبه ببغداد اليوم ستيوارت جونز السفير الامريكي لدى العراق "المعايير الازدواجية" للولايات المتحدة وبعض الدول في تأييدها للحرب على اليمن.

وتشهد اليمن تطورات متسارعة بقيام وتشهد اليمن تطورات متسارعة بعد قيام عدد من الدول في حلف تقوده السعودية اليوم بقصف مواقع ومقرات جماعة الحوثي.

وذكر بيان لمكتبه تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه أن الحكيم "بين ان الأزمة في اليمن أزمة سياسية، "معربا عن" استغرابه من تغليب لغة الحرب والقصف على لغة الحوار للخروج من الأزمة".

وأشار الحكيم الى أن "تأييد أمريكا وبعض دول العالم للعمليات العسكرية تعبر عن ازدواجية في المعايير".

وأبدى "سعادته ودعمه لبدء المرحلة الثانية من معركة [لبيك يا رسول الله] لتحرير مدينة تكريت، "مبينا أن" المرحلة الأولى من المعركة التي تمت بمشاركة القوات الأمنية والحشد الشعبي والعشائر العراقية وأثبتت عمق التلاحم الوطني في مواجهة داعش".

ولفت الحكيم الى ان "المرحلة الأولى حققت نجاحات كبيرة وحررت مساحات شاسعة بوقت قياسي، "مشددا على" ضرورة اتخاذ أعلى درجات التنسيق بين الجميع كي لا نضطر إلى تحرير الأرض المغتصبة من قبل داعش مرتين".

من جانبه "أطلع السفير الأمريكي الحكيم على دور التحالف الدولي ومشاركته بناءا على طلب من رئيس مجلس الوزراء العراقي، مبينا أن عدم مشاركة التحالف الدولي في المرحلة الأولى جاء نتيجة لعدم طلب الحكومة من التحالف الدولي المشاركة فيها".

وكانت القوات العراقية قد بدأت أمس عملية قصف اوكار داعش في مدينة تكريت مع مشاركة التحالف الدولي، فيما اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي مساء الاربعاء بدء ساعة الصفر لتحرير المدينة.

وبدأت القوات الامنية المشتركة، صباح اليوم وبمساندة الحشد الشعبي، وابناء العشائر، باقتحام تكريت من ثلاثة محاور.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم