المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

تعهد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، الجمعة، بالدخول الى قلبتكريت، مؤكدا استمراره في قتال تنظيم "داعش" و"ازلام البعث" لحماية الشعب العراقي بكافة أطيافه.

وقال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس خلال حديثه لفصائل الحشد عند أطراف تكريت، وحضره مراسل السفير نيوز ، "موعدنا في قلب تكريت و أما النصر أو الشهادة"، مؤكدا "نحن نقاتل داعش والإرهاب وازلام البعث الكافر من اجل حماية أبناء الشعب العراقي بكافة أطيافه".

وأضاف "ما تواجدنا في هذه المناطق إلا لتحرير أهلنا من السنة والشيعة والاكراد والمسيح والايزيدين والأقليات الأخرى من إجرام داعش الإرهابي"، مشددا ان هذا "هو تكليفنا الوطني والأخلاقي والشرعي". 

وأكد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، مساء أمس الخميس (26 اذار 2015)، أن هناك تلاحماً كبيراً بين القوات العسكرية والامنية والحشد الشعبي لتحرير مدينة تكريت.

كما أعلن مجلس محافظة صلاح الدين، امس الخميس أيضا، أن المرحلة الثانية من عملية تحرير تكريت بدأت بعد وصول تعزيزات بلغت عشرة أفواج، فيما أعرب عن أمله في "تسوية" انسحاب بعض فصائل الحشد الشعبي من المعارك بسبب تأثيره على الخطة العسكرية والوضع العام.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم