المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

قالت لجنة الامن والدفاع البرلمانية، السبت، إن اختراق تحصينات تنظيم داعش في مدينة تكريت بحاجة الى وقت، مؤكدة ان الضربات الجوية للتحالف الدولي والقصف المدفعي هو السبيل الوحيد لتدمير دفاعات المتشددين.

وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت "، إن "تنظيم داعش حول مدينة تكريت الى قنبلة عبر تفخيخ الدور والمباني والشوارع واقام تحصينات امنية كبيرة، لايمكن للقوات الامنية اقتحام المدنية من دون تدمير التحصينات بقصف التحالف الدولي والمدفعية".

واضاف وتوت أن "معركة تكريت بحاجة الى وقت لتدمير قوة داعش في المدينة، حتى لاتتعرض القوات الامنية المقتحمة الى خسائر بالارواح والمعدات".

وبدأ التحالف بشن الغارات يوم الاربعاء بالتزامن مع إعلان رئيس الوزراء حيدر العبادي استئناف الحملة العسكرية التي انطلقت مطلع الشهر الجاري.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم