المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

قال رئيس الوزراء حيدر العبادي ان "الدواعش مرعوبون وان من ساعدها ضدهم يتعلق بأمنه القومي".

وذكر بيان لمكتبه تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه ان العبادي اكد "خلال استقباله عدد من النواب والمحللين السياسيين والامنيين ان القتال الحقيقي والانتصارات المتحققة كانت بايدي وسواعد عراقية وبدماء عراقية، مشيرا الى انه لايوجد كما اكدنا سابقا اي تواجد بري للقوات الاجنبية، وهناك خلطا للاوراق وتشكيك بوطنية العراقيين، وهذا امر غير مقبول لدينا وغير صحيح".

ودعا رئيس الوزراء الى "البحث عن المشتركات والمحافظة عليها وعدم التركيز على الخلافات".

وتابع العبادي ان "كل من ساعدنا بقتال داعش كانت لديه مصالح تتعلق بامنه القومي ولذلك ليس لدينا تخوف من هذه المساعدات، "مشيرا الى" وجود شائعات سوداء يروجها البعض تضعف موقف البلد، اذ ان الدواعش مرعوبين ومهزومين".

واشار الى "تعامله مع الجريمة المنظمة كما يتعامل مع الارهاب، "مبينا ان" خطر من في داخل المدينة اكثر من الخطر الخارجي".

وأوضح رئيس الوزراء "اننا نرفض اي ميليشيات في البلد، ودستورنا وبرنامجنا الحكومي يؤكد على رفضها وهي كل جماعة تحمل السلاح خارج اطار الدولة".

واشاد العبادي "بالتلاحم البطولي للقوات الامنية والعسكرية والحشد الشعبي وابناء العشائر في صلاح الدين والانبار وبقية المناطق".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم