المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاربعاء، انه سيتم الاتفاق مع الحكومة المحلية بصلاح الدين على الاسراع باعادة الاسر النازحة الى تكريت وباقي المناطق المحررة، فيما اشار الى ان هناك خطة مستقبلية لاعادة إعمار المحافظات المحررة.

وقال العبادي خلال حديثه مع المقاتلين بحضور وزيري الداخلية محمد الغبان والنفط عادل عبد المهدي ومحافظ صلاح الدين رائد الجبوري ورئيس مجلس المحافظة احمد الكريم، انه "سوف يتم الاتفاق مع الحكومة المحلية لمحافظة صىلاح الدين على الاسراع باعادة العوائل النازحة الى تكريت وباقي المناطق المحررة"، مثنيا "على جهود القوات الامنية خلال تحريرها تكريت والمناطق المحيطة بها".

واضاف العبادي ان "هناك خطة مستقبلية للحكومة المركزية بالتنسييق مع الحكومات المحلية للمحافظات المحررة على اعادة إعمار ما خربة الارهاب".

ووصل القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في وقت سابق من اليوم الأربعاء (1 نيسان 2015)، الى مدينة تكريت.

وجاء ذلك بعدما اعلن، أمس الثلاثاء (31 آذار 2015)، عن دخول القوات الأمنية إلى مدينة تكريت ورفع العلم العراقي فوق مبنى محافظة صلاح الدين، مؤكدا أن ذلك تم بدماء العراقيين وحدهم، فيما أكد محافظ صلاح الدين، أن حجم الأضرار التي لحقت بتكريت قليلة، لافتا إلى أن العديد من المنازل لم يمسها أي شيء، في حين طمأن أهالي المدينة ممن لم يساعدوا تنظيم "داعش" أو ينضموا إليه بالعودة إلى مناطق سكناهم خلال الأيام المقبلة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم