المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أعلن متحدث باسم الحشد الشعبي السبت عن تسليم مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين إلى قوات الشرطة المحلية بعد 5 أيام من استعادتها من داعش.

وقال المتحدث باسم الحشد أحمد الأسدي في مؤتمر صحفي بالبرلمان  إن الحشد قدم تضحيات لاستعادة تكريت من داعش ويتعرض الآن لحملة "تشويه" من قبل أهالي المناطق المحررة.

وأضاف الأسدي، وهو نائب بالبرلمان العراقي، بالقول "بدل الحديث عن المجازر التي ارتكبها الدواعش، أطلقوا سهامهم تجاه أبناء الحشد الشعبي بهدف النيل من الانتصار".

وأشار الى ان الحشد سعى خلال معركة استعادة المدينة لتقليل الخسائر والحفاظ على البنى التحتية للمدينة.

وقال الإسدي إن فصائل الحشد الشعبي سلمت المدينة منذ يوم أمس إلى الأجهزة الأمنية والشرطة المحلية، مطالبا وزير الداخلية وقائد عمليات صلاح الدين بالإشراف إلى "مسك الأرض ومداخل ومخارج تكريت بشكل مباشر".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم