المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

اعتبر المتحدث الامني باسم الحشد الشعبي يوسف الكلابي، الاثنين، ان الحشد يتعرض لـ"حملة منظمة" من سياسيين تابعين لدول عربية واقليمية بالاشتراك مع "اذنابهم" في العراق لايقاع الشعب العراقي بفتنة طائفية.

وقال الكلابي في تصريح، إن "الحشد الشعبي يراد له ان يسوق اعلاميا للدول العربية على انه حشد طائفي يتألف من العصابات والسراق"، مبينا ان "الحشد بعيد كل البعد عن اعمال السرقة والتدمير في المناطق التي يحررها".
واضاف الكلابي ان "الحشد يتعرض لحملة منظمة من سياسيين تابعين لدول عربية واقليمية بالاشتراك مع اذنابهم الموجودين في الداخل، لايقاع الشعب العراقي بفتنة بين مكوناته"، مشيرا الى "اننا سنلاحظ بعد ايام ظهور اصوات النشاز من فنادق اربيل وعمان تطالب التحالف العربي بالتوجة للعراق لضرب الحشد بعد ان يكمل مهامه في اليمن".

ووصف رئيس كتلة تيار الإصلاح النيابية هلال السهلاني، السبت (4 نيسان 2015) اتهامات بعض الأطراف السياسية والعشائرية لعناصر الحشد الشعبي بحرق ونهب ممتلكات المواطنين في تكريت بـ"الكذب السخيف"، معتبراً أن الترويج لهذه الاتهامات يرمي إلى "إثارة الكراهية" والنيل من "الانتصارات".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم