المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

دعا بابا الفاتيكان فرانسيس في رسالته بمناسبة عيد الفصح الى السلام قبل كل شيء في العراق وسوريا، فيما أكد أن عملية سفك الدماء "العبثية" وجميع أعمال العنف "الهمجية" يجب أن تصل الى نهايتها.

ونقل موقع "دي أن أي" البريطاني عن البابا قوله للجماهير في ساحة القديس بطرس في روما، إن "هدير السلاح في هذه الدول يجب أن يتوقف وان تكون هناك علاقات سلمية بين كل الأطراف في والمجتمعات المختلفة في العراق وسوريا".


وأضاف، "هناك حاجة للعمل من أجل وضع حد للمأساة الإنسانية في هذه الدول وأن عملية سفك الدماء العبثية وجميع أعمال العنف الهمجية يجب أن تصل الى نهايتها".

وناشد بابا الفاتيكان فرنسيس، أمس الأحد (5 نيسان 2015)، المجتمع الدولي الى عدم البقاء "ساكناً" بوجه المأساة الإنسانية الكبرى في العراق وسوريا.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم