المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

عزى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم اليوم الثلاثاء برحيل العلامة محمد بحر العلوم، مؤكدا ان أسرة الراحل" أسهمت بارساء الدولة العراقية منذ 1921 ".
وذكر معصوم في برقية التعزية التي بعثها لنجل الفقيد ابراهيم بحر العلوم تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منها "فجعنا بنبأ رحيل الشخصية الدينية والوطنية والسياسية المرموقة العلامة الجليل السيد محمد بحر العلوم"مضيفا " لقد عرفنا الفقيد الكبير انساناً زهرت سيرة حياته المريرة بالآمثلة المضيئة سواء في ميدان العلم والفكر والثقافة او في ميدان الكفاح السياسي.

واضاف ان" الفقيد كان من أبرز معارضي الآنظمة الدكتاتورية والساعين الى الاطاحة بنظام الاستبداد وقد عانى ما عانى على أيدي الظالمين اذ حكم عليه بالاعدام غيابيآ عام 1969 واضطر الى العيش سنوات طويلة في المنافي بعيدآ عن مدينته الأثيرة النجف ووطنه العزيز العراق" .

وبين "انه [بحر العلوم] تميز بالروح الوطنية العالية ومنهج الاعتدال والتسامح وكان موضع احترام سائر القوى السياسية والأوساط الدينية والاجتماعية وبرحيل عميد أسرة بحر العلوم العريقة التي أسهمت في إرساء أسس الدولة العراقية منذ عام 1921 وفقدنا وفقد العراق عالماً وكاتباً أبدع ما يزيد على خمسين مؤلفاً في الفقه والتاريخ والسياسة ونعزي أنفسنا وعائلة الفقيد الكريمة بهذا المصاب الجلل ، داعيا الباري عز وجل أن يسكنه فسيح جناته".

وكان قد توفي صباح اليوم رئيس مجلس الحكم العراقي الاسبق العلامة السيد محمد بحر العلوم عن عمر 88 عاما بعد صراع مع المرض،
وولد العلامة الراحل في مدينة النجف عام 1927، وينتمي إلى اسرة دينية اجتماعية سياسية ساهمت في بناء الدولة العراقية منذ 1921 وزعيم وسياسي إسلامي بارز في العراق.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم