المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

نعى عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي وفاة العلامة الراحل السيد محمد بحر العلوم الذي توفي صباح اليوم الثلاثاء في احدى مستشفيات مدينة النجف عن عمر 88 عاماً.وقال الحكيم في بيان له تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه "ببالغ الحزن والأسى العميقين تلقينا نبأ رحيل سيدنا الأعز فقيد الامة والعلم والجهاد العلامة الكبير المرحوم الدكتور السيد محمد بحر العلوم [طيب الله ثراه]".
وأضاف "أننا إذ نعزي صاحب العصر والزمان والمراجع العظام والحوزات العلمية والعالمين العربي والإسلامي وأسرة العلم والفقاهة والشهادة آل بحر العلوم الكرام ولأبنائه الافاضل وفي مقدمتهم إبراهيم بحر العلوم [نجل الراحل] بهذا المصاب الجلل نؤكد رزيتنا بوداع هذه القامة الشامخة من العلم والفكر والجهاد".
وأشار الحكيم "لقد أثرى الفقيد الراحل ساحة الكفاح والفكر بالعطاء البناء خلال سني عمره الشريف وكانت بصماته الواضحة في تاريخنا السياسي المعاصر ومقاومة الديكتاتورية الصدامية وبناء العراق الجديد".
وتابع أن "رحيل هذه الشخصية الفذة يعد خسارة كبيرة للساحتين العربية والإسلامية، بما كان يمثله من ثقل سياسي مرموق ومثابة علمية للحوار والتلاقي، بما قدمه من جهد وتفان وإخلاص من أجل قضيته العادلة في الدفاع عن الاسلام والعروبة والعراق و قضايا المستضعفين عموماً"مبتهلا الى" العلي الكريم أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ، وأن يحشره مع أجداده الكرام وان يلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان انه سميع مجيب والعاقبة للمتقين".
وكان قد توفي صباح اليوم رئيس مجلس الحكم العراقي الاسبق العلامة السيد محمد بحر العلوم عن عمر 88 عاما بعد صراع مع المرض.
وولد العلامة الراحل في مدينة النجف عام 1927، وينتمي إلى اسرة دينية اجتماعية سياسية ساهمت في بناء الدولة العراقية منذ 1921 وزعيم وسياسي إسلامي بارز في العراق


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم