المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

اكد الامين العام لمجلس الوزراء حامد خلف احمد، خلال لقائه مدير مصرف سيتي بانك دينيس فلانيري، سعي الحكومة العراقية لتقليص العجز المالي الذي يشهه العراق.وذكر بيان للأمانة، اليوم الاربعاء، تلقت وكالة السفيرنيوز، نسخة منه ان "احمد، فلانيري في مكتبه صباح اليوم، وجرى خلال اللقاء عرض تاريخ الاتفاق بين الحكومة العراقية والمصارف الدولية التي تعنى بالتعاون الاقتصادي مع العراق".

واضاف ان "الامين العام اكد ان الحكومة العراقية تسعى بشكل جاد الى تقليص فجوة العجز المالي التي فرضتها الظروف الحالية، فيما اشار فلانيري الى تلمس الاطراف الدولية جدية وصلابة الحكومة الحالية في العراق وتعاملها مع مختلف التحديات بشكل متميز لاسيما وان الكثير منها أسهمت باستنزاف الموارد المالية للدولة كمحاربة الارهاب واستعادة المناطق المختلفة من قبضته".

وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الاقتصادية روز نوري شاويس، اشار في 12 من شباط الماضي، الى ان "الطريق مازال طويلا لتحقيق الاهداف المرجوة من الاصلاح الاقتصادي، ومازالت هناك تحديات كبيرة امام الاقتصاد العراقي، ممثلة بـ استمرار ريعية الاقتصاد واعتماده على استخراج وتصدير النفط، وانخفاض نسبة مساهمة القطاعات الصناعة والزراعة والطاقة والسياحة بتوريد النتاج المحلي الاجمالي".

يشار الى ان العراق يعيش ضائقة اقتصادية، في ظل انخفاض اسعار النفط التي انعكست سلبا على الموازنة الاتحادية لعام 2015 وادت الى عجزها بنسبة 25%، فيما دعا خبراء اقتصاديون الى ضرورة تنشيط القطاع الخاص وتفعيل الاستثمار واعتماد المنتجات المحلية لزيادة الواردات وتقليل الانفاق


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم