المقالات

{بغداد:-السفير نيوز}

وصف عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، الأربعاء، المسيئين للحشد الشعبي بأنهم "طابور خامس" يخدم أعداء العراق، فيما توعد بالسعي لمقاضاتهم.

وقال حمودي في بيان تلقت االسفيرنيوز نسخة منه، "عندما يكون البلد في معركة فإن كل من يسعى لإضعاف المعنويات القتالية وإثارة الفتن والقلاقل هم الطابور الخامس الذي يخدم الأعداء ولايقل خطورة عنهم"، مشددا بالقول "يتوجب علينا التصدي لهم بحزم والتحرك الفوري لمقاضاتهم مهما كانت صفاتهم".

وأضاف حمودي أن "من يقفون وراء حملات الإساءة للحشد الشعبي هم الإرهابيون الدواعش وحواضنهم وحلفائهم البعثيين، وكل من خسروا رهانهم على الإرهاب من قوى داخلية وخارجية بفضل بطولات قوات الحشد الشعبي والجيش والأمن".

وأوضح حمودي، أن "الحشد الشعبي يشتد صلابة وشجاعة وخبرة في معاركة، ولن تستطيع أي قوة ثني عزيمته عن إكمال تحرير كامل الأراضي العراقية وتأمين سلامة العراقيين بمختلف أطيافهم".

يذكر أن عدة نواب، أكدوا أن فصائل الحشد الشعبي هي تجسيد لإرادة الشعب والإساءة لها إساءة لهذه الإرادة، رافضين المساس بسمعة الحشد الذي كان في طليعة القوات الأمنية التي حررت تكريت ومناطق مهمة في العراق


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم