المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ان المعركة القادمة ستكون من ارض الانبار لتحريرها بالكامل، قائلا : "سننتصر في الانبار ونحررها من داعش كما انتصرنا في تكريت".

جاء ذلك خلال زيارته الى قاعدة الحبانية بمحافظة الانبار للاطلاع على الاستعدادات لتحرير المحافظة بالكامل من تنظيم "داعش" الارهابي، بحسب بيان صادر عن المكتب الاعلامي للعبادي.

وقال البيان ان العبادي التقى بالمسؤولين في المحافظة والقيادات الامنية حيث تم تقديم موجزا عن الاوضاع الامنية وعن القطعات العسكرية ومشاركة ابناء المحافظة لتحرير مناطقهم.

وحيا العبادي في كلمة القاها "لتجمع كبير من مقاتلي اهل الانبار القوات الامنية وابطال الحشد في قتالهم لتنظيم داعش الارهابي الذي انكسر امام ابطالنا في تكريت وبقية المناطق"، مبينا ان "وقفتنا ومعركتنا القادمة ستكون هنا من ارض الانبار لتحريرها بالكامل وسننتصر في الانبار ونحررها من داعش كما انتصرنا في تكريت".

واضاف العبادي "اننا لن نتوقف وسنحارب اينما تتواجد العصابات الارهابية في العراق وسنحرر كل ارضنا منهم اذ ان هؤلاء يشكلون خطرا ليس على العراق انما المنطقة والعالم" . 

واشار الى ان "بعض الجهات الاعلامية حاولت كسر الانتصارات التي تحققت على الدواعش نتيجة بعض الافعال ولكننا سنستمر بمعاركنا وانتصاراتنا وسنحرر كامل الانبار بهمتكم وسواعدكم يامن دافعتم عن مناطق الانبار في عامرية الفلوجة وحديثة والبغدادي والرمادي وبقية المناطق وصمدتم وابقيت مناطقكم عصية على هؤلاء"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم