المقالات

 

 

{بغداد:-السفير نيوز}

بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم مع وفد تونسي برئاسة وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني رفيق الشلي سبل تدعيم الجهود المبذولة لمكافحة الارهاب.
وذكر بيان رئاسي تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه الخميس  ان"معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد اليوم وفدا تونسيا وفي مستهل اللقاء الذي حضره السفير التونسي سمير الجماعي نقل الوفد الزائر تحيات واحترامات الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي للرئيس معصوم، وأكد رئيس الجمهورية على متانة العلاقات العراقية التونسية وسبل تعضيدها على الصعد كافة بما يخدم مصلحة ورقي الشعبين الشقيقين".
وأشار معصوم إلى التطورات الأخيرة المشجعة على صعيد العمليات العسكرية الجارية ضد تنظيم داعش الارهابي، مجددا تصميم العراقيين على دحر هذا التنظيم الهمجي وطرده نهائيا في المناطق التي لازال يسيطر عليها".
وتم خلال اللقاء بحسب البيان بحث سبل تدعيم الجهود المبذولة لمكافحة الارهاب وضرورة تعزيز التعاون والتنسيق عن طريق تبادل المعلومات والخبرات من أجل تجفيف منابع الارهابيين وكشف خلاياهم اينما وجدوا".
وحمل الرئيس معصوم الوفد الزائر تحياته إلى الرئيس السبسي والقيادة التونسية، متمنيا للشعب التونسي المزيد من الاستقرار والتقدم على طريق تعميق نظامه الديمقراطي، فضلا عن تبادل الخبرات بين البلدين في مجال تعزيز التجربة الديمقراطية المتميزة للبلدين.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم