المقالات



(بغداد- السفير نيوز )

كشفت مصادر محلية وأمنية عراقية أن زعيم تنظيم 'داعش' الارهابي أبو بكر البغدادي، وصل الى مدينة الموصل قادماً من سورية على رأس قوة كبيرة من مقاتلي التنظيم لا تقلّ عن مئتي مقاتل.

وقال مسؤول عسكري عراقي رفيع المستوى في وزارة الدفاع، إن الوزارة 'تلقّت معلومات مؤكدة من عدة مصادر تتحدث عن وصول زعيم تنظيم 'داعش' الى الموصل في أول زيارة له للمدينة منذ نحو شهرين'.

وأوضح المصدر، الذي يشغل رتبة عميد ركن في هيئة رئاسة أركان الجيش العراقي، أن 'البغدادي الذي انحصر تنقّله داخل العراق أخيراً بين الأنبار ومدن الشرقاط ومناطق جبال حمرين، وصل الى مدينة الموصل من سورية مستغلاً انخفاض الرؤيا في المنطقة الحدودية بسبب الأمطار والضباب'.

وأشار الى أن 'وصول البغدادي  سبقه قطع تام لشبكات الاتصالات النقالة والانترنت طيلة النهار، فيما انتشر مسلحو التنظيم في المدينة وارتدوا لباساً موحّداً وقاموا بحملة لتنظيف الشوارع الرئيسة'.

وكشف المصدر أن 'البغدادي وصل على رأس قوة كبيرة لا تقل عن 200 مقاتل غالبيتهم غير عراقيين'، مشيراً الى أن 'هناك عدة فرضيات حول سبب وصوله الى المدينة مع هذا العدد الجديد من مقاتلي التنظيم'، مرجّحاً 'أن تكون زيارة البغدادي بسبب الانتكاسات الأخيرة للتنظيم وعجزه عن تلافي الغارات التي تشنّها طائرات التحالف الدولي والخلافات الحادة التي تعصف بالقيادات الميدانية في تلك المنطقة'.

وأوضح أن 'البغدادي كان قد عيّن أخيراً حسين سعود والياً على الموصل، خلفاً للعراقي رضوان الحمدوني الذي قُتل بغارة أميركية غربي الموصل في التاسع عشر من الشهر الحالي'، لافتاً إلى أن 'ثلاث مقاتلات أميركية مع طائرات مراقبة تجوب سماء الموصل، ونأمل أن تتمكن من محاصرة البغدادي داخل المدينة وتمنعه من العودة إلى سورية أو الخروج الى مدينة أخرى في العراق'.

وقال الزعيم القبلي البارز في الموصل الشيخ أحمد الشمري في حديث لموقع 'العربي الجديد' إن 'العشرات من السيارات السوداء رباعية الدفع دخلت الى الموصل رافقتها إجراءات مشدّدة من عناصر التنظيم'.

 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم