المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

قال القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال تفقده للقطعات العسكرية والحشد الشعبي في ناحية جرف الصخر شمالي محافظة بابل بعد تطهيرها من عصابات داعش الارهابية "قادمون الى الانبار وقواتنا هي من تقود المعارك ضد الارهابيين

وقال العبادي في تصريح صحفي "نفتخر بهذا الانجار الذي تحقق من خلال تنسيق الجهود بين القطعات والحشد الشعبي وطيران الجيش حيث كان على مستوى عال  وهذه الانتصارات جاءت بفضل هذا التنسيق".

وأضاف "اليوم تم تطهير كل مناطق الجرف الصخر باستثناء بعض الجيوب وسيكون تطهيرها في غضون الساعات القليلة".

وعد رئيس الوزراء تحرير جرف الصخر "بفاتحة خير لكل العراقيين ولدينا ثقة كبيرة بان تعاون الجميع سيسهم في مسألة تحرير المناطق التي احتلتها داعش وقد وعدنا باعادة النازحين".

وأشار الى ان "جرف الصخر تجربة فريدة للشعب العراقي في التعاون ونريد تكرارها في محافظات اخرى "مضيفا"هناك صيحات ونداءات من الانبار والموصل لنا وسنهب لنجدتهم".

وتابع ان "تنوع شعبنا بطوائفه وقومياته فخر لنا واثبتنا بجهودنا اننا نقود هذه المسيرة في تحرير العراق من الارهاب والعالم كأن متأخرا في التحاقه بنا ضد الارهاب".

وأعرب العبادي عن "فخره في الشعب العراقي رغم الجبهات العدة التي يقاتل فيها وان العراقيين قادرون بتحقيق النصر ورأيت في الطريق وفي جبهات القتال الكثير من الشباب ممن يضحون براحتهم ويهددون حياتهم للخطر من أجل الدفاع عن بلدهم وأبناء شعبهم وهكذا أمة لا تقهر والنصر سيكون حليفنا".

وقال رئيس الوزراء ان "قواتنا هي من تقود المعركة ضد داعش وهذا النصر سيفتح التأمين أكثر لمحافظات الجنوب بالعاصمة بغداد ورفعنا عقبة مهمة وسنبدأ بصفحة جديدة للانبار واننا قادمون للانبار".

وأضاف ان "الرمادي صامدة بقواتنا الامنية والاهالي وابناء العشائر هناك والقوات العسكرية اليوم هي جزء من الناس".

واكد "حرص الحكومة على اعادة النازحين ولدينا ثقة بابناء شعبنا في دحر الارهاب".

وأشار القائد العام للقوات المسلحة الى ان "مشكلة التجهيز والتسليح للقوات فيها مشكلة والمساعدات الدولية بهذا الجانب ليست بالمستوى الطموح"مضيفا "هناك صعوبة في التسليح لاننا نخوض حرب على عدة جبهات وخسرنا جزء كبير من الاسلحة في الموصل والانبار ولدينا الجهد الهندسي يقوم بعمليات اصلاح الاليات العسكرية".

يشار الى ان القوات الامنية وبمساندة قوات الحشد الشعبي استطاعت اليوم تحرير ناحية جرف الصخر التابعة لمحافظة بابل، من عناصر داعش الارهابية الامر الذي اكدته الحكومة المحلية والقيادات الامنية في المحافظة.

من جانبه قال وزير الداخلية سالم الغبان اليوم ان "قوات التحالف الدولية لم تشارك بأي ضربات جوية خلال معركة تطهير جرف الصخر من عناصر تنظيم داعش الإرهابي" مقللا من "دورها في الحرب ضد داعش".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم