المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أكدت قيادة شرطة محافظة بابل، الاثنين، ان قواتها الامنية الى جانب قوات سوات وصلت الى حدود عامرية الفلوجة في محافظة الانبار، مبينة ان اليومين الماضيين شهدا اعنف الاشتباكات بين القوات الامنية وتنظيم داعش الارهابي.

وقال قائد شرطة بابل اللواء رياض الخيكاني في تصريح صحفي إن "قوة مشتركة من كافة القطاعات العسكرية وبمساندة قوة الحشد الشعبي والطيران الحربي تم تحرير منقطة الفاضلية بالكامل والسيطرة على مجسر [الفاضلية– عامرية الفلوجة] الذي  تم تفجيره في وقتا سابق من قبل المجاميع الارهابية".

واضاف الخيكاني ان "المنطقة شهدت خلال اليومين الماضيين اشتباكات عنيفة اسفرت عن قتل وهروب العشرات من مسلحي داعش الارهابي، واستسلام العوائل التي كانت تحتضن  الدواعش، لقوات الجيش والشرطة اللذين تمكنوا من السيطرة على المنطقة بالكامل".

وتابع الخيكاني ان "القوات الامنية استولت على اسلحة واعتدة مختلفة والعجلات التي كانت بحوزتهم، فضلا عن الاحاديات"، مؤكدا ان "قرية الفاضلية ومركز الناحية وحري العسكري والعبد ويس، حررت بالكامل"، مشيراَ الى "وجود بعض الجيوب داخل منطقة الفارسية".

واشار الخيكاني الى ان "قوات الحشد الشعبي مازالت مرابطة داخل جميع المناطق المحررة"، لافتاً الى ان "قوات النخبة والشرطة وسوات وغيرها من القطاعات العسكرية تواصل عملية ضرب تخوم عامرية الفلوجة كونها مكتظة بالبساتين التي يتستر فيها العناصر الارهابية"، مضيفاً ان "القوات تواصل ملاحقتها لعناصر داعش لحين القضاء عليهم ".

وبدوره اكد احد الضابط الميدانيين المرابطين في منطقة الفاضلية، المقدم كريم عبيد الجبوري ان "قوات سوات والشرطة سيطرت على الفاضلية بالكامل واغلب العوائل التي كانت تحتضن عناصر داعش سلمت نفسها للقوات"، مبينا انه "تم قتل اثناء المواجهات نساء يحملن الجنسية السورية كانن يقاتلن مع عناصر التنظيم واعتقال نسوة تحمل الجنسية السعودية"، مشيراً الى "احالة المعتقلات الى مكاتب التحقيقات في بغداد ".

واشار الجبوري الى ان "قوات سوات تقوم بطلعات مستمرة وجولات مسح لجميع المناطق المحررة لكشف عن هويات الارهابيين ورفع جثثهم في الحال ".

وبدوره قال قائد الحشد الشعبي هادي العامري ان "الناحية تحتوي على عبوات ناسفة كثيرة، واغلب المنازل مفخخة بالعبوات"، مبيناً ان "عدداً من المقاتلين استشهدوا نتيجة دخولهم للمنازل المفخخة التي انفجرت عليهم حال دخولهم البها".

واضاف العامري ان"العشرات من عناصر داعش مقتولين ومرميين على الارض، ولم تعرف للان هوياتهم"، مؤكدا ان "القوات الامنية وبمساندة قوات الحشد الشعبي تواصل عملية تفكيك العبوات الناسفة المزروعة في الشوارع والطرق الزراعية والمنازل واعمدة الكهرباء وبمناطق مختلفة"، مبينا ان "جرف النصر هو بمثابة انطلاقة اولى لتحرير جميع اراضي العراق من عناصر داعش"


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم