المقالات

 

 

{بغداد :السفير نيوز}

دعت الحكومة العراقية  الأمَم المُتحِدة الى أن تـُواصِل دورها في مُسانـَدة القوات العسكريّة، للقضاء على الإرهاب.

وقال بيان لمكتب وزير الخارجية تلقت وكالة السفيرنيوزنسخة منه اليوم الثلاثاء ان الوزير ابراهيم الجعفري أستقبل، بمكتبه في بغداد مساء أمس الاثنين، مُساعِد الأمين العامِّ للأمَم المُتحِدة يان إليسون ، وبحث معه، تطوُّرات العمليّة السياسيّة في العراق، ومُستجدّات الملفِّ الأمنيِّ والسياسيِّ، وأوضاع النازحين من مناطقهم، وجهود الحشد الدوليِّ لمُسانـَدة العراق في حربه ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة".

وثمن الجعفريّ خلال المقابلة دور مُمثـِّل الأمَم المُتحِدة نيكولاي ميلادينوف، وبعثة الأمَم في العراق مشيرا الى" أهمّيّة توفير المُساعَدات الإنسانيّة اللازمة للعوائل النازحة الذين يعيشون أوضاعاً مأساويّة؛ جراء تهجيرها من مناطق سُكناها"،.

واوضح أنَّ العراق ليس أكبر دولة في الأمَم المُتحِدة، ولكنه من أكثر الدول تنوُّعاً إذ الديانات، والقوميّات، والمذاهب المُتعدِّدة، والثروات المادّيّة الكثيرة حيث النفط، والزراعة، والسياحة، والصناعة، والموقع الجغرافيّ، والعُمق الحضاريّ، والتاريخيّ، وسيتجاوز المرحلة الاستثنائيّة التي يمرُّ بها من خلال وحدة نسيجه المُجتمَعيِّ، وتكاتف الجهود الوطنيّة، ومُساعَدة الأمَم المُتحِدة، والدول الصديقة، وسيصل إلى الأمن، والاستقرار، والطمأنينة"، مُشدِّداً على" أنه لا يُمكِن عزل خطر الإرهاب بين دولة وأخرى؛ لأنه يستهدف الإنسانيّة كلـَّها، ولا يقف عند حدود دولة مُعيَّنة".

ونقل البيان عن مُساعِد الأمين العامِّ للأمَم المُتحِدة انه اشاد بـ" دور الدكتور الجعفريّ في العمليّة السياسيّة"، مُؤكـِّداً استمرار الأمَم المُتحِدة في دعم العراق من خلال العمل على وضع استراتيجيّة دبلوماسيّة بالتعاون مع وزارة الخارجيّة العراقيّة؛ لتوحيد المواقف، ومُسانـَدته في حربه ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم