المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

اكد المتحدث الاعلامي بإسم مكتب رئيس الوزراء رافد جبوري، الخميس، أنه لا صحة للانباء التي تحدثت عن طلب اميركي للحكومة العراقية بحل الحشد الشعبي او دمجه بالجيش، مشدداً على انه ليس من نهج العراق ان يسمح للاخرين بالتدخل في شؤونه.

وقال جبوري في تصريح صحفي"، إنه "لا صحة للاخبار الكاذبة التي تحدثت عن طلب اميركي للحكومة العراقية بحل الحشد الشعبي او دمجه بالجيش".

واضاف جبوري أن "هذا امر داخلي وليس من نهج العراق ان يسمح للاخرين بالتدخل في شؤونه الداخلية".

وكانت صحيفة "السياسة" الكويتية كشفت في عددها الصادر اليوم ان تقييم اميركي وضع الحكومة العراقية أمام خيارين لمعالجة ملف "الحشد الشعبي"، مشيرا الى ان الخيارين هما تسريح تلك القوات او دمجها بالجيش.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم