المقالات

 

{بغداد :السفير نيوز}

كشفت وزارة حقوق الانسان اليوم السبت عن اعداد مفقودي مجزرة سبايكر وسجن بادوش الذي وصل الى [1997] ، من خلال الاستمارات التي قدمها ذوي المفقودين  بعد احداث الموصل في التاسع من شهر حزيران الماضي .

وذكر  بيان للوزارة تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه اليوم ان " عدد المفقودين في مجزرة الشهيد ماجد التميمي [سبايكر سابقا] وصل الى [1566] ، اما مفقودي سجن بادوش وصل الى [431] في حين كان عدد المفقودين في احداث اخرى الى 401 حتى هذا اليوم ".

واضاف ان " هذه الارقام تعتبر الاحصائية الرسمية والمعتمدة كون ان وزارتي الدفاع والداخلية تقوم بارسال اسماء بعض المفقودين بين الحين والاخر لغرض مطابقتها مع الاسماء الموجودة لدينا وفي حال وجود اسماء غير مسجلة لدى الوزارة تقوم بادراجها في قاعدة البيانات الخاصة بالمفقودين  " .

واشار البيان الى ان " ملاكات الوزارة تعمل على استقبال الاستمارات التي ترد اليها عن طريق حضور ذوي المفقودين الى مقر الوزارة او مكاتبها في المحافظات عدا اقليم كردستان  ، علاوة على الاستمارات التي ترسل الينا عن طريق الموقع الالكتروني الرسمي للوزارة ".

وبين ان " العمل بالاستمارة بدأ منذ بداية شهر اب الماضي وحتى هذا الوقت لانشاء قاعدة بيانات واحصائية رسمية لاعداد المفقودين بعد احداث التاسع من شهر حزيران الماضي ".

ولفت الى ان " الاحصائية النهائية لم تنتهِ بعد وانها مازالت تعمل على ادخال اسماء المفقودين ولا يمكن تحديد وقت لانهاء العمل بالاستمارة لان ذوي المفقودين مازالوا يبلغون عن فقدان ابنائهم ".

يذكر ان الوزارة قد دعت في وقت سابق ذوي المفقودين بعد احداث 9/6/2014 الى مراجعة مقر الوزارة ومكاتبها في المحافظات لملئ الاستمارة الخاصة بالمفقودين من ابنائهم او الرجوع الى موقع الوزارة الالكتروني ، علما ان الاستمارة تتضمن معلومات عن المفقود ومكان وتأريخ فقدانه ووثيقة تعريفية للمفقود ان وجدت اضافة الى وثيقة تعريفية لمقدم الطلب.

يذكر ان مجزرة سبايكر، من المجازر الدموية التي تعرض لها ابناء القوات المسلحة في محافظة صلاح الدين، بعد ايقاع اكثر من 1500 منتسب للقوات الامنية في ألاسر لدى تنظيم داعش الارهابي، في حزيران الماضي، وشكلت على أثر ذلك لجنتان من قبل مجلس النواب، بغية تقصي الحقائق حول الحادثة


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم