المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أكد المتحدث باسم مكتب رئيس الحكومة، اليوم السبت، أن رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، اتخذ موقفاً "واضحاً وحاسما" تجاه ما ارتكبه (داعش) بحق البو نمر في الأنبار، يقضي بـ"تحرير قضاء هيت بأسرع وقت من الإرهابيين"، عاداً أن تلك "الجريمة" تثبت مجدداً أن ذلك التنظيم يستهدف العراقيين كافة على اختلاف طوائفهم وقومياتهم ومذاهبهم.

وقال رافد جَبوري، في تصريح صحفي إن "موقف رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، كان واضحاً وحاسماً من الجريمة التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي بحق عشائر البو نمر في قضاء هيت، غربي الأنبار"، مشيراً إلى أن "رئيس مجلس الوزراء، أكد دعمه الكامل للعشيرة وضرورة الاقتصاص ممن ارتكبوا تلك الجريمة، ودعا لوحدة الصف، بنحو يدل على التزامه بالحفاظ على سلامة العراق وشعبه".

وأضاف جبوري، إن "الجريمة أكدت مجدداً أن العراقيين كلهم في حرب مستمرة مع الإرهابيين"، عاداً أن "ما تعرضت له عشيرة البو نمر يذكر بأن تنظيم داعش الإرهابي، يستهدف العراقيين على اختلاف طوائفهم وقومياتهم ومذاهبهم".

وكشف المتحدث باسم مكتب رئيس الحكومة، عن "توجيه رئيس مجلس الوزراء، قبل أيام، بضرورة تحرير قضاء هيت بأسرع وقت".

وكان تنظيم (داعش) أعدم، الأربعاء الماضي،(الـ29 من تشرين الأول 2014)، في منطقة حي البكر، وسط قضاء هيت،(70 كم غرب الرمادي)، 40 عنصراً من الشرطة ومقاتلي عشيرة البو نمر، رمياً بالرصاص، كما أعدم التنظيم، الخميس الماضي، (الـ30 من تشرين الأول المنصرم)، 30 مقاتلاً من عشيرة البو نمر رمياً بالرصاص، في ناحية الفرات التابعة لقضاء هيت أيضاً


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم