المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

قال رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ،السيد عمار الحكيم، ان الشعب العراقي لن تكون له الادوار الكبيرة في حركة التاريخ مالم يتحمل الاعباء والمحن المتمثلة بهجمة الارهاب الداعشي الذي يسعى الى القتل والبطش بابناء الشعب ، مشددا على عدم التخلي عن الولاء للامام علي وال بيته عليهم السلام .

وذكر السيد الحكيم خلال امسية حسينية اقيمت في مكتبه اليوم ان " البعض يعيب علينا ويدعونا الى ترك ال البيت عليهم السلام ويقول لماذا تعيشون تحت المفخخات والاحزمة الناسفة ويدعونا الى التخلي عنهم للخلاص من هذه القضية ونحن نقول ..لا والله لانتخلى عن ال البيت ولانتركهم مهما كانت الضريبة قاسية سنبقى متمسكين بولائنا لعلي وال علي لاننا اصحاب العقيدة والبصيرة وتربينا على مدرسة علي عليه السلام الذي كان يقول لاتباعه " من احبنا اهل البيت فاليتخذ للفقر جلبابا ،من احبنا اهل البيت دعه البلاء دعا " .
وتابع قائلا "بالفعل من يريد ان يبقى على الطريق المستقيم ويتبنى الحق عليه ان يصبر على المحن ويمتحن ويختبر ويجرب وان يكون بمستوى عال من الاداء كل هذا البلاء الذي يتعرض له اتباع مدرسة علي، كله بناء وتربية واعداد للمسؤوليات العظيمة الملقاة على عواتقهم اتجاه الامة ".
واضاف "ان الشعب العراقي منكوب و العوائل المهجرة والنازحة منكوبة ومن بقي في دياره تحت اسر الارهاب الداعشي ايضا منكوب والمناطق التي اوت النازحين تتحمل اعباء كبيرة وضغوط على بنيتها التحتية وتواجه مشاكل كبيرة"، مشيرا الى ان ا"لارهاب يسعى الى القتل والبطش والشعب في ظروف غير اعتيادية وهذه محن وعلينا ان نلوذ بالرسول وال بيته وان نتوسل بالله سبحانه وتعالى بان يفرج عنا هذه الكربات وليعلم ابناء شعبنا ان كل هذه المحن ستتحول الى رافد حقيقي في عزتهم وكرامتهم ونصر الله لهم ولايمكن ان يكون للعراق وشعبه الادوار الكبيرة في حركة التاريخ مالم يتحمل هذه العباء".
وقال"ان مدرسة الاسلام الاصيل هي مدرسة رسول الله {ص} واهل بيته {ع} ، وقيمة الولاء لهم هي ان يكون عن معرفة ودليل وحجة وهي تؤدي الى البصيرة ؛ لأنها معرفة " .
واوضح السيد عمار الحكيم ان " البصيرة هي بطاعة سيد الشهداء الإمام الحسين {ع} والالتزام بنهجه ؛ لأنه {ع} هو سيد الحق ، مبينا ان منهج الإمام الحسين {ع} هو منهج الموقف بتشخيص الحق والوقوف الى جانبه "


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم