المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان، اليوم الاثنين، أن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي قدم طلباً الى حكومة اقليم كردستان لإنشاء فرقة جديدة (فرقة 19) يتم تدريبها داخل حدود الإقليم لمقاتلة تنظيم (داعش) في الموصل بدلاً من الفرق الأربع التي تم حلها بعد أحداث التاسع من حزيران الماضي، وفيما أشار إلى أن الطلب سيتم دراسته ومناقشته مع قائد القوات المسلحة لإقليم كردستان مسعود البارزاني، أشار إلى أن اقليم كردستان "لن يوافق" على إنشاء قاعدة عسكرية لقوات التحالف من دون موافقة بغداد.

وقال الأمين العام لوزارة البيشمركة جبار ياور خلال مؤتمر صحافي عقده بفندف ديفان، وسط أربيل على هامش اجتماع عقده وزير البيشمركة مع وزير الدفاع خالد العبيدي ، إن "وزير البيشمركة مصطفى سيد قادر قدم ورقة مطالب اقليم كردستان فيما يخص قوات البيشمركة من أجل إعادة التنسيق مع وزارة الدفاع العراقية"، مبيناً أن "تلك المطالب تضمنت تسليح البيشمركة وصرف رواتب قواتها وإنشاء غرفة عمليات بين البيشمركة ووزارة الدفاع والمطالبة بزيادة عدد الهليكوبترات التي تقوم بإنزال المساعدات الإنسانية جواً على الأسر المحاصرة في جبل شنكال".

وأضاف ياور "طلبنا أن يتم تشكيل لجنة من وزارة الدفاع العراقية يكون مقرها في أربيل لمتابعة ما يتم ارساله من عتاد وأسلحة من قبل قوات التحالف الدولية لهبوط تلك الطائرات في مطار أربيل بدلاً من مطار بغداد اختصاراً للوقت"، لافتاً إلى أن "وزير الدفاع خالد العبيدي أجاب بشكل ايجابي على معظم هذه النقاط، حيث وافق على زيادة عدد الهليكوبترات لمساعدة الأسر المحاصرة في جبال شنكال إضافة الى تزويد البيشمركة بالأسلحة".

وأكد ياور أن "هناك بعض الأمور التي يجب مناقشاتها مع  الحكومة المركزية للموافقة عليها كصرف رواتب البيشمركة إذ أن هذا الأمر يتعلق بحكومة العراق"، مشيراً إلى أن "وزير الدفاع العراقي طلب من حكومة اقليم كردستان التعاون مع وزارة البيشمركة لإنشاء فرقة يتم تدريبها داخل حدود الإقليم بدلاً من الفرق التي تم حلها بعد أحداث التاسع من حزيران الماضي وهي الفرق (الثانية والثالثة والرابعة والفرقة الـ12) وتشكيل فرقة جديدة يتم تسميتها فرقة 19 لتدريبها وتهيئتها للهجوم على (داعش) داخل الموصل".

وأشار ياور الى ان "جواب وزير البيشمركة حول الطلب المقدم من قبل وزير الدفاع العراقي سيتم دراسته ومناقشته مع قائد القوات المسلحة لإقليم كردستان مسعود برزاني".

وبشأن إنشاء قاعدة عسكرية لقوات التحالف في اقليم كردستان لفت ياور إلى أن "الإقليم لم يتفق ولم يوافق على تشكيل أي مركز أو قاعدة عسكرية في الإقليم مع أية جهة أو دولة"، مشيراً إلى انه "في حال طلبت قوات التحالف الدولية تشكيل قاعدة أو مركز عسكري يجب أن توافق حكومة بغداد على إنشائها حسب القانون والدستور العراقي".

وكان وزير الدفاع خالد العبيدي وصل، اليوم الاثنين،(3 تشرين الثاني 2014)، إلى أربيل، برئاسة وفد عسكري رفيع المستوى ضم رئيس أركان الجيش العراقي بابكر زيباري وعدداً من الضباط العسكريين من وزارة الدفاع العراقية ومحافظ الموصل أثيل النجيفي وبحضور مدير المكتب الأمني للتنسيق بين قوات التحالف والحكومة العراقية في بغداد.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم