المقالات

 

 

{بغداد :السفير نيوز}

أكد القيادي في التيار الصدري حازم الأعرجي، اليوم الثلاثاء، ان العراقيين بوحدة صفهم سينتصرون على تنظيم داعش الارهابي ويحررون مدنهم المحتلة من الدواعش.

جاء ذلك خلال استقبال الاعرجي وفداً من عشائر الأنبار، ضم شيوخ ووجهاء من الفلوجة والرمادي والقائم والكرمة.

وقال الأعرجي في بيان تلقت وكالة السفيرنيوز نسخة منه اليوم الثلاثاء، ان "زيارة عشائر الأنبار لمدينة الكاظمية ومشاركتهم في مجالس عزاء الحسين [ع] هي رسالة واضحة بان الشعب العراقي متوحد رغم المحن وهم يد واحدة ضد داعش والإرهاب"، مبيناً ان "هذه ليست المرة الاولى التي يشاركنا أهلنا في الأنبار في مجالسنا الحسينية ونحن على تواصل دائم معهم".

وأضاف القيادي الصدري ان "الأنبار ونينوى وباقي المدن المحتلة من الدواعش ستحرر قريباً وبيد أبنائها الذين يرفضون الارهاب والتفرقة"، مؤكدا ان "داعش لا تفرق بين سني وشيعي فهي تقتل كل عراقي مسلم او غير مسلم".

وحسب ابيان فقد  شكرت عشائر الأنبار القيادي البارز في التيار الصدري حازم الأعرجي على حسن الاستقبال ،وأكدوا على ضرورة وحدة الصف الوطني الاسلامي.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم