المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الأميرال جون كيربي، الأربعاء، أن القوات العراقية بدأت تحقق بعض التقدم بالتصدي لتنظيم "داعش"، فيما اعتبر أن عمليات القتل الميدانية التي نفذها التنظيم بحق قبيلة البو نمر تظهر "وحشية" التنظيم.

وقال كيربي في مقابلة مع CNN، إن "أعمال القتل التي طالت عشيرة البو نمر السنية بالأنبار تؤكد مدى وحشية هذه الجماعة"، مضيفاً انه "لا يمكننا التأكد من عدد القتلى على يد التنظيم من أفراد القبائل ولا يمكننا التشكيك بمصداقية الأرقام المعطاة، فالتنظيم يمارس أساليب وحشية وأيديولوجيا عنيفة تعكس مستوى المخاطر التي تهددنا وتهدد الحلفاء فيالعراق، ولذلك نعمل مع الشركاء في العراق من أجل تطوير قدراتهم وإمكانياتهم".

وتابع كيربي، معلقاً على العمليات العراقية، أن "الهجوم الذي يحاولون شنه ليس ضخماً وشاملاً ولكن هناك نجاحات في بعض المناطق، مثل مصفاة بيجي، كما أن البيشمركة في الشمال استعادوا العديد من القرى والبلدات"، مبيناً أن "هناك حاجة للقيام بأمور على الأرض فالعمليات الجوية ليست كافية بمفردها لحسم الموقف".

وبشأن جدوى الغارات الأميركية في ظل استمرار تدفق مئات المقاتلين الأجانب إلى صفوف التنظيم قال كيربي، إن "هناك الكثير مما نقوم به حالياً، ولكن وسائل الإعلام للأسف لا تركز إلا على الغارات، وهو أمر قد أتفهمه، ولكن ما يحصل على الأرض فعلياً هو أن العراقيين يقاتلون بأنفسهم ويتصدون لداعش في كل العراق".

يذكر أن القوات الامنية العراقية وبمساندة الحشد الشعبي حققت تقدماً كبيراً في الاخيرة من خلال تحرير ناحية جرف الصخر شمالي بابل وكذلك السيطرة على اغلب مناطق قضا بيجي وشمال تكريت بمحافظة صلاح الدين، فضلا عن التقدم في محافظة ديالى وسلسلة جبال حمرين


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم