المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

افاد مصدر استخباري مطلع في محافظة نينوى عن قيام تنظيم داعش بتدمير واخلاء اكبر مقاره الامنية جنوبي مدينة الموصل، عازيا ذلك الى التقدم الملحوظ للجيش العراقي في شمال محافظة صلاح الدين.

وقال المصدرلوكالة السفير نيوز" ان "تنظيم داعش الارهابي اقدم على تفجير مبنى كلية الزراعة والغابات في بلدة حمام العليل (30 كلم جنوب الموصل) والذي كان يعد ابرز مقراته في عموم مناطق جنوبي الموصل".

ورجح المصدر ان "يكون سبب هذه الخطوة هو التقدم الكبير للقوات الامنية شمالي محافظة صلاح الدين (المتاخمة لجنوب الموصل) وخاصة في مناطق بيجي وتكريت".

وكان مبنى كلية الزراعة والغابات في مدينة حمام العليا قد تعرض لضربة جوية قبل شهر تقريبا اسفر عن مقتل واصابة نحو 120 عنصرا من تنظيم داعش.

وكان تنظيم داعش قد بسط سيطرته على مدينة الموصل في العاشر من حزيران الماضي، قبل ان يوسع سيطرته على مناطق اخرى مجاورة لها في مطلع شهر آب المنصرم.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم