المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

هددت الجبهة التركمانية السبت الحكومة الاتحادية باللجوء إلى دول أخرى من بينها تركيا من أجل تزويد التركمان بالأسلحة إذا لم تقم بغداد بذلك.

وقال رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي في بيان اطلعت عليه السفير نيوز" إن "التركمان اليوم بلا سلاح ونحن نطالب بالدرجة الأولى الحكومة المركزية بأن تقوم بتجهيزنا وبيّنا ذلك للجميع".

وهدد بـ"اللجوء الى المجتمع الدولي ومنها تركيا، لكي تزودنا بالسلاح من أجل حماية أنفسنا، في حال عدم قيام الحكومة بذلك"، مشيرا الى أن "الخلافات العراقية التركية تؤثر علينا وعلى أوضاعنا بشكل سلبي".

وأضاف الصالحي أن "تركيا لم تفرق بين جميع المكونات في العراق بل نظرتها الى التركمان نظرة قومية وليست مذهبية وبدليل ما حصل من انفجارات في آمرلي وتازة وتلعفر، حيث هي اول من قامت بإسعاف جرحاها وقدمت لهم العلاج اللازم".

وتابع رئيس الجبهة التركمانية، وهي أكبر تجمع سياسي تركماني، "نحن التركمان جسد واحد لن تؤثر علينا الأحداث العراقية الجارية في هذا التناحر".

وأعرب عن شكره لـ"تركيا ولحزب الحركة القومية التركية والاتحادات والجمعيات لما قدمته من مساعدات غذائية للمهجرين التركمان وطالب بالمزيد منها".

ويقول التركمان إن الحكومة تتجاهل مطالبهم بالتسليح لحماية أنفسهم أمام هجمات داعش بينما تقوم بدعم بعض العشائر السنية التي تقاتل داعش إضافة إلى الحشد الشعبي المكون في الغالب من الشيعة بالأسلحة والعتاد العسكري.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم