المقالات

(بغداد- السفير نيوز )

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن نشر 1500 جندي أمريكي إضافي في العراق يعد مؤشراً على "مرحلة جديدة" في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بداعش.

وأضاف أوباما في مقابلة مع شبكة سي بي اس نيوز الإخبارية أوردتها فرانس برس " إن "المرحلة الأولى كانت تشكيل حكومة عراقية شاملة وذات مصداقية، وقد تم ذلك".

وتابع الرئيس الأمريكي بالقول "بدلاً من مجرد محاولة وقف تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، نحن الآن في وضع يؤهلنا للبدء ببعض الهجوم".

وجدد تأكيده بأن القوات الأمريكية لن تشارك في القتال بل ستركز على تدريب الجنود العراقيين وعدد من العشائر السنية التي تقاتل ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال أوباما "سنزودهم بالدعم الجوي عندما يصبحوا مستعدين للبدء بالقتال ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".. ولكن قواتنا لن تخوض القتال".

ورداً على سؤال حول إمكانية إرسال مزيد من القوات الأمريكية إلى العراق مستقبلاً، لم يستبعد أوباما ذلك، إلا أنه أكد أن الخطة الحالية تنص على وجود عدد أقل من قوات بلاده في العراق مع مرور الوقت.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم