المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

كشف عضو لجنة الامن والدفاع حاكم الزاملي، الثلاثاء، عن تشكيل لجنة للتحقيق في شحنة الاسلحة التي وصلت عبر احدى الطائرات الاجنبية الى مطار بغداد الدولي، فيما أشار إلى أن "المعلومات الأولية غير المؤكدة" تفيد بتورط "تاجر" يتعامل بمقايضة السلاح بالنفط مع "داعش".

وقال الزاملي في تصريح اطلعت عليه السفير نيوز"، "خاطبنا مطار بغداد الدولي والاجهزة الامنية للإستفسار عن عائدية السلاح الذي حط من خلال إحدى الطائرات"، مبينا أنه "حتى اللحظة لم يعطونا أية معلومات".

وأضاف الزاملي أنه "خلال الايام القادمة سنكشف حقيقة هذا السلاح ومن الجهة المرتبطة بذلك"، مبينا أن "المعلومات الاولية المتوفرة لدينا وهي ليست مؤكدة حتى الآن، تفيد بتورط احد التجار الذي يتعامل بمقايضة السلاح بالنفط مع داعش".

وأشار الزاملي إلى أن "هذه المعلومات أولية وليست مؤكدة وقد تسربت الينا"، موضحا أن "التحقيقات ستثبت مدى صحة هذه المعلومات".

وأكد الزاملي "قريبا جدا سنصل الى الحقيقة"، كاشفا عن "تشكيل لجنة تحقيق برلمانية داخل لجنة الامن والدفاع للتحقيق في الامر وبيان عائدية هذا السلاح ومن يقف وراءه كأن تكون هذه الجهة كتلة أو حزب أو تاجر".

ولفت إلى أن "هناك تعتيم على هذا الامر وهو في غاية الخطورة"، مشددا على "احترام سيادة العراق ومعرفة الجهة التي وردت هذا السلاح والدولة التي سمحت بوصول هذه الشحنة من مطارها". 

وكانت وسائل اعلام محلية ذكرت، خلال اليومين الماضيين، أن طائرة شحن تعود لشركة روسية محملة بـ40 طنا من الاسلحة المتوسطة والخفيفة هبطت في مطار بغداد، مبينة أن جهاز المخابرات وبالتنسيق من سلطة الطيران المدني والمسؤولين في مطار بغداد احبطوا محاولة ادخال هذه الاسلحة.

واضافت أن الطائرة وبعد أن رفض مطار السليمانية هبوطها اتجهت إلى مطار بغداد وهبطت للتزود بالوقود


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم