المقالات


(بغداد- السفير نيوز )

كشفت وزارة حقوق الانسان اليوم الخميس ان عصابات داعش الارهابية قامت بتجريف وازالة المئات من القبور القديمة التابعة الى المكون الايزيدي ورمي جثثهم في وادِ قريب من المقبرة فيما انتحرت فتاة عشرينية بعد اقتحام منزلها في الحويجة .
وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه اليوم ان" عصابات داعش امرت عناصرها بوشم مناطق الصدر والظهر بشعار الماسونية العالمية،بالاضافة الى قيامها بفرض التجنيد الالزامي في قضائي الحويجة والرياض ومنطقة الفتحة التابعة لمحافظة كركوك،فضلا عن اقتحام اربعة افراد من عصابات داعش الارهابية في ساعة متاخرة من الليل احدى الدور السكنية في قضاء الحويجة مما تسبب في انتحار فتاة في العشرين من العمر".
وتابع" ان تلك العصابات سرقة مركبات ومعدات تابعة لوزارة الموارد المائية واستخدموها في تفخيخ طريقي مدخل ناحية الرياض عند مدخل الفتحة بيجي ومدخل تكريت كركوك لمنع وصول القوات الامنية".
يذكر ان عصابات داعش الارهابية ارتكبت ابشع الجرائم بحق المدنيين في نينوى وصلاح الدين والانبار وقتل المئات من منهم على خلفيات طائفية وعرقية ولم ينجو الجميع من بطشها حتى الذي ينتمي الى مذهبها ويخالف اوامرها وتخوض القوات الامنية والحشد الشعبي معارك مستمرة لتطهير تلك المحافظات من بطش تلك العصابات بعد انتفاض عشرات العشائر في تلك المناطق ضدها ".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.لحقوق محفوظة لوكالة السفيرنيوز

شناشيل  للاستضافة والتصميم